دقوا الطبول .. إلى من يهمه أمر الأمة الإسلامية

اذهب الى الأسفل

دقوا الطبول .. إلى من يهمه أمر الأمة الإسلامية

مُساهمة من طرف رامـــــــي في الأحد يناير 06, 2008 1:06 am


تنبيه : قبل كل شيء أخي زائر الموضوع إذا أردت أن تشاركنا فأقرأ الموضوع كاملا من أول حرف إلى آخر لا يهمنا هنا الرد و لا الشكر نريد العمل .........
منذ أمد منذ أن خلق الله الكون وضع له موازين و نظم يسير عليها الخلق
اهم هذه الأمور و النظم هو " لو دامت لغيرك لما وصلت إليك"
جملة لو فهمناها بمعناها الصحيح و بعدها الحضاري لأكتشفنا أن الأمم تقوم و تزول لوقت معين
يعني أن الحضارة الغربية بعد أن دارت و جالت و بطشت لابد لها من أن تزول
ليس معنى هذا أننا ننتظر متى و لكن بعد أن لاحت بوادر الزوال يجب علينا العمل لنكون نحن هم الحضارة القادمة.
حسنا أضنكم فهمتم قصدي إلى حد معين.
سأقوم الآن بشرح الطريقة التي سيتم العمل بها منذ الآن.
ننزع قبل كل شيء كل مسببات الفشل و عدم الإعتراف بقدرتنا و الخوف من عدم الوصول إلى الهدف .


هذه المنتديات و ما تحمله من حسنات و مساوئ ، لماذا لا نستغلها في ما ينفع ديننا و دنيانا ، فمجرد إشاعة أو قول مغرض تجده ينتشر في كل المنتديات و يسمع به ملايين من يستعملون المنتديات لذلك نحاول الآن أن نستغل هذه الأمر و نجعله في صالحنا و نبني به هدفا من خلاله نصل إلى أحد المبتغيين أو كلاهما .
الأول : هو إسترجاع حضارتنا التي زالت و نسترجع مجدنا الضائع
ثانيا: على الأقل حينما يسألنا الرب عز و جل " ما فعلت بشبابك يا فلان و يا فلان و يا ......... نجيب و نحن فرحون " يارب حاولنا أن نقيم حضارتنا الإسلامية و قد وصلنا لمبتغانا ".فنؤجر بالأجرين الدنيا و الآخرة

إخواني هذا ليس ضربا من الخيال أو مجرد أحلام يقظة ، أو تحمس ، بل هو هدف كل واحد منا فمنا من يتكلم به و منا من يصمت و منا من يعمل و هذا هو بيت القصيد ... يجب علينا العمل و العمل و العمل كيف يكون ذلك .
لست قادرا على إعطاء الطريقة الناجعة لوحدي لذلك سأقوم أول الأمر أن أنشر هذا الموضوع في كل المنتديات مهما كانت توجهاتها لأوقظ فيكم إخواني أخواتي تلك الرغبة الملحة في استرجاع حضارتنا و إقامة خلافة إسلامية بمعنى حكم الله في العبد و ليس حكم الشعب في الشعب .
بعد أن نلم شملنا نتخذ تدابير معينة من الإتحاد إلى الردع إلى الإسترجاع ، المهم الآن هو أن نتحد إلكترونيا و أنترنيتيا إن صح التعبير و بعدها يمكننا أن نفعل ما نوده و صدقوني و الله و الله و الله لو صدقنا في عملنا و أخلصنا فيه لله عز و جل لفتح الله لنا أبواب النصر .
يرى مالك بن نبي أن كل حضارة تبدأ ببزوغ فكرة دينية تقوم بتركيب عناصر الحضارة،وتنظم الطاقة الحيوية للأفراد وتثير فيهم الحركة والنشاط بحيث يتحرر الفردفي هذه المرحلة الأولى الصاعدة من هيمنة الغريزة ويخضع لهيمنة الروح،وفيهذه المرحلة تصل “شبكة العلاقات الاجتماعية” إلى قمة كثافتها (فيصبحالمجتمع كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً) هذا هو وضع النهوض، وهو فيالحضارة الإسلامية يكافئ المرحلة النبوية ومرحلة الخلافة الراشدة. ويؤرخبن نبي نهاية هذه المرحلة في الحضارة الإسلامية بمعركة صفين.
لابد لنا أن نتحد و بما أننا في بلدان مختلف تبعد عن بعضها بألاف الكيلومترات فقد سخر الله لنا الأنترنيت لنتواصل فلنبدأ من هنا .
أول أمر و لمن يهمه الأمر أن ينشر هذا المقال كما هو و هو في نسخة وورد في كل مكان يستطيع أن ينشره فيه و لابد له أن يطلب ممن يعرفه و يصاحبه أن يتصفح الموضوع و يقوم بنفس العمل و بعدها إضافة إيمايله email إلى هذا الإيميل مع حذف الفراغات . لكي نعطيه الجديد و الخطوات التي سنقوم بها

Hadhara @ h o t m a i l.fr
أتمنى من المشرفين أن لا يحذفوا الإيميل


هذه هي الخطوة الأولى ، بعدها نقوم بإنشاء موقع خاص بعد نجاح هذه الفكرة يكون بعيدا كل البعد عن التجارة و الربح و و و يكون مركزا لنأخذ منه أخر المعطيات .
و في انتظار الخطوة التالية أرجو أن تفهموا أمرا واحدا : أنه إذا لم نفعل شيئا منذ الآن فلن يرحمنا لا ممن في الأرض و لا من في السماء .

تقبلوا تحياتي
avatar
رامـــــــي
عضو نشيط
عضو نشيط

المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 25/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى